فضيحة جديدة تهز فيسبوك.. وأكثر من 120 مليون حساب بخطر

Pin It

يبدو واضحا أن الهجمات التي تستهدف موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي لم ولن تتوقف، ويبدو أن فضائح الشركة مستمرة بعد أن نشر قراصنة إنترنت (هاكرز) 81 ألف محادثة خاصة من حسابات مستخدمي فيسبوك.


وعلى الرغم من نشر هذه المحادثات، إلا إن مجموعة القراصنة الهاكرز قالت إنها تمكنت من اختراق مراسلات 120 مليون مستخدم لفيسبوك باستخدام ملحقات مضافة على متصفحات، من شركات أخرى، لمراقبة الاتصالات بين مستخدمي فيسبوك.

وفيما يبدو أنه فعل أصبح عاديا وشائعا في فيسبوك مؤخرا، فإنه يذكر أيضا بحادثة اختراق حسابات 30 مليون مستخدم قبل شهر، مع العلم أن طبيعة الاختراق الأخير مختلفة عن السابق.

وينبع الاختلاف من أن أمن فيسبوك هذه المرة لم يكن معرضا للخطر، وفقا لفريق التحقيق التابع للبي بي سي.

فهذه المرة، استخدم القراصنة ملاحق خاصة بمتصفحات الإنترنت للوصول إلى البيانات، كما أنهم لم يتمكنوا من الحصول على أي بيانات خاصة بالمستخدمين، وإنما بسرقة المحادثات فقط.

ومن الاختلاف بين الاختراق الأخير والسابق، أن اختراق نصوص المحادثات الخاصة وقع في كل من أوكرانيا وروسيا وقليل منها استهدف محادثات مستخدمين في بريطانيا والولايات المتحدة والبرازيل وأماكن أخرى، في حين أن الاختراق السابق استهدف بيانات المستخدمين الأميركيين فقط.

وقال المسؤول التنفيذي في فيسبوك إن شركته اتصلت بالشركة المنتجة للملحق وطالبتها بمنع تحميله أو إضافته إلى متصفحات الإنترنت، كما اتصلت بالسلطات المعنية في الدول التي تم اختراق المحادثات فيها من أجل إغلاق المواقع التي تعرض نصوص المحادثات الخاصة المسروقة.

أما الملحق فيمكن إضافته إلى متصفحات سفاري وفايرفوكس وكروم بحسب ما ذكر موقع "تيك رادار" على الإنترنت.

معلومات الاتصال

دمشق - سورية - شرقي ركن الدين شارع الهجرة

الهاتف :2715461 11 963+

الجوال : 250679 944 963+

           122036 991 963+

البريد الالكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.