آبل تدفع نحو إعادة تدوير هواتف آيفون مع روبوتها Daisy

Pin It

تحاول شركة آبل تغيير الطريقة التي يُعاد بها تدوير الأجهزة الإلكترونية بواسطة روبوت يقوم بتفكيك أجهزة آيفون بحيث يمكن استرداد المعادن وإعادة استخدامها، في حين أن الاعتراف بالطلب

العالمي المتزايد على الإلكترونيات يعني أنه لا تزال هناك حاجة إلى مناجم جديدة.
وتقول الشركة الأمريكية: إن الروبوت جزء من خطتها لتصبح شركة تصنيع “حلقة مغلقة” لا تعتمد على صناعة التعدين، وهو هدف صعب المنال، حسب ما قال بعض المحللين.

ويشير العديد من المديرين التنفيذيين في مجال التعدين إلى أنه مع تزايد شعبية السيارات الكهربائية، ستكون هناك حاجة إلى معادن حديثة التعدين على نطاق أوسع، وهي حقيقة تعترف بها آبل. إذ قالت (ليزا جاكسون) – رئيسة البيئة والسياسة والاجتماعية لدى الشركة: “نحن لا نتنافس بالضرورة مع الأشخاص الذين يعملون في التعدين”. وأضافت: “لا يوجد ما يخشاه عمال المناجم في هذا التطور”.
ويعمل روبوت شركة آبل المسمى (ديزي) Daisy داخل مستودع على مشارف مدينة أوستن في ولاية تكساس الأمريكية على تكسير هواتف آيفون القديمة لاستخراج 14 معدنًا، بما في ذلك الليثيوم، لإعادة تدويرها. وتستخدم شركة آبل بالفعل القصدير والكوبالت والأتربة النادرة المعاد تدويرها في بعض منتجاتها، وهناك خطة لإضافة المزيد من المعادن إلى هذه القائمة. وقد اشترت الشركة الشهر الماضي الدفعة التجارية الأولى من الألمنيوم الخالي من الكربون من مشروع مشترك بين Rio Tinto وAlcoa.
ويستخدم الروبوت (ديزي)، الذي يبلغ طوله 18 مترًا، عملية من أربع خطوات لإزالة بطارية آيفون مع انفجار بدرجة حرارة 80 درجة مئوية، ثم إخراج المسامير ووحدات الهاتف، بما في ذلك الوحدة التي تجعل الهاتف يهتز. ثم تُرسل المكونات إلى شركات إعادة التدوير من أجل استخراج المعادن وصقلها. ويمكن لديزي تمزيق 200 هاتف آيفون في الساعة. وقالت جاكسون: إن آبل اختارت أن يكون آيفون أول منتج من منتجاتها التي يفككها ديزي بسبب شعبيته الكبيرة.

وتفكر آبل في مشاركة تقنية ديزي مع الآخرين، بما في ذلك شركات صناعة السيارات الكهربائية. ومع ذلك، يشكك كثيرون في جدوى ديزي، إذ يريد كثيرون أن تركز آبل على تقديم منتجات يمكن إصلاحها، وليس فقط يُعاد تدويرها. وقد قال (كايل وينز) – الرئيس التنفيذي لشركة iFixit – التي تدعو إلى تسهيل إصلاح الإلكترونيات بدلًا من الاستبدال: “هناك الأنا هذه التي تجعلهم يعتقدون أن بإمكانهم استعادة كل معادنهم، وهذا غير ممكن”. وقد يفسر ذلك جزئيًا سبب عدم قلق صناعة التعدين.

معلومات الاتصال

دمشق - سورية - شرقي ركن الدين شارع الهجرة

الهاتف :2715461 11 963+

الجوال : 250679 944 963+

           122036 991 963+

البريد الالكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.